inner-hero-image

فتح محفظة / بضع المحفظة في الثدي *

جراحة فتح المحفظة مع استبدال الثدي المزروع عن طريق التعبأة بالمحلول الملحي*

جراحة إزالة / فتح المحفظة هي عملية لعلاج النسيج المتكون – المحفظة- حول مادة الزرع في الثدي أو لتعديل شكل الجيب حيث يتم وضع الزرع. هذا وعادة ما تنطوي الجراحة القطع / الإزالة، أو قطع النسيج التي تشكل حول زرع الثدي، ووضع زرع جديد للثدي.

من الطبيعي أن يتشكل نسيج داخلي حول زرع الثدي. قد يتسبب بالألم لبعض المرضى لشدتها وصلابتها. وقد تزداد صلابة الثدي بعد وقت قصير من إجراء العملية الأولى بسنة أو بعدها بعدة سنوات. أسباب تقلص المحفظة (الكبسولة) غير مفهومة كليا. من المتوقع أن تزداد أعراض تقلص المحفظة (الكبسولة) مع مرور الوقت، وقد يحدث التقلص في أحد الأثداء أو كلاهما أو قد لا تحدث ابدا. ومن الممكن أن يحدث التكلس حول المحفظة (الكبسولة) المحيطة بمادة زرع الثدي. تقلص المحفظة (الكبسولة) قد يتطلب إجراء جراحة لإزالة طبقة الكبسولة، استبدال زرع الثدي، أو إزالة الزرع. وللمرضى حق الاختيار في زيادة أو إنقاص حجم زرع الثدي.

الأفراد من لديهم زرع قديم، تالف أو متصدع (سواء الزرع بالمحلول الملحي أو هلام السيليكون) قد يأخذ بالاعتبار جراحة استئصال المحفظة واستبدال زرع الثدي كوسيلة للحفاظ على النتائج طويلة المدى للإجراء الأول، سواء كان لأغراض تجميلية أو ترميمية. وقد ينصح الطبيب الجراح إلى استبدال زرع الثدي بأخرى جديدة، بغض النظر عن الفترة التي مضت على حصولك على الزرع. وفي بعض الحالات، قد ينصح باستبدال بزرع جديد ذا طابع محكم أو اختيار نوع زرع مختلف. وجب على المرضى الذين يخضعون لجراحة استئصال المحفظة وتبديل زرع الثدي النظر في إمكانية إجراء جراحة تصحيحية في المستقبل. زرع الثدي ليس له عمر إلى أجل غير مسمى وربما يحتاج لعملية جراحية لإزالة و / أو استبدال.

اعتمادا على حجم كتلة النسيج، قد يكون من الضروري تغير موقع زرع الثدي الجديد، كزرعه جزئيا أسفل عضلات الصدر، أو وضعه فوق عضلات الصدر إذا كان وضع الأصلي خلف العضلات، إما بشكل كامل أو جزئي، والمعروفة باسم “الطائرة المزدوجة”. يمكن إحداث شقوق جديدة بأماكن مختلفة عن الشق الأولي لجراحة فتح المحفظة(الكبسولة). من المرجح ألا يكون الثديين متماثلين (في الشكل والحجم) بعد الجراحة إذا كانا غير متماثلين قبلها. بعض الحالات من مثل ترهل الثدي أو تقلص الجلد (علامات التمدد) قد تتطلب عمليات جراحية إضافية (رفع الثدي / تثبيت الثدي)، إعادة الحلمة والهالة إلى أعلى وإزالة الجلد المترهل. وقد يتطلب الأمر إجراء عمليات إضافية مثل شد أو تعديل جيب الزرع داخليا لتعديل وضع الزرع.

يجب على المرضى الذين يفكرون بإجراء جراحة ثانية لتصحيح أو للمحافظة على نتائج جراحة زرع الثدي إعادة النظر لأن أي جراحة ثانية قد لا تحسن أو تصحح النتائج..

ثدي بالمحلول الملحي*

تمت الموافقة على أجهزة زرع الثدي بالمحلول الملحي من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لاستخدامها في عمليات تكبير للثدي وإعادة بناء الثدي. يمكن لمادة الزرع بالمحلول الملحي أن تستخدم في عملية تصحيح للمرضى الذين خضعوا سابقا لإجراء تكبير الثدي أو إعادة بناء الثدي مع هلام السيليكون أو زرع ثدي بمحلول ملحي.

تمنع جراحة زرع الثدي على النساء المصابات بسرطان الثدي دون علاج أو اللاتي يعانين من اضطرابات في الثدي ما قبل المرض، لمن لديهن عدوى نشطة في أي جزء من أجزاء الجسم، كما تمنع السيدات الحوامل أو المرضعات من هذا الإجراء، والذين لديهم جروح مفتوحة بأي جزء من الجسم. الأفراد الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي (ممن يتلقون العلاج الكيميائي أو الأدوية المخدرة لقمع نظام المناعة)، والعوامل التي تؤثر على تخثر الدم أو التئام الجروح، أو انخفضت لديهم إمدادات الدم إلى أنسجة الثدي من جراحة سابقة أو بسبب العلاجات كالعلاج الإشعاعي قد تسبب مضاعفات خطرة وضعف بالنتائج للعملية الغير جيدة. وفقا لإدارة الاغذية والعقاقير، ينبغي على أن لا يقل عمر المرأة عن 18 سنة للقيام بإجراء جراحة تكبير الثدي التجميلية.

يتم تصنيع زرع الثدي في مجموعة متنوعة من الأشكال والأحجام، إما أسطح ملساء أو زرع محكم. طريقة اختيار الزرع وحجمه يتم بنفس وقت عملية إدخال الزرع في الثدي، وسوف تعتمد اختياراتك على التشخيص الخاص بحالتك وتوصية الطبيب. يؤثر شكل وحجم الثدي قبل الجراحة على النتائج النهائية والعلاج الموصى به. من الطبيعي أن يكون هناك قدر من المتماثل بين الثديين بعد الجراحة لأي مريض. أما إذا كان الثديين ليسا بنفس الحجم والشكل قبل الجراحة، فمن المرجح أن لا يتماثلان في بعد الجراحة أيضا.

المرضى الذين يخضعون لعملية جراحية تنطوي على ثدي يجب مراعاة ما يلي:

  • تكبير الثدي أو إعادة ترميمه مع الزرع قد لا تتم في عملية جراحية واحدة.
  • مادة زرع الثدي من أي نوع، لا تعتبر أجهزة مدى الحياة. ولا يمكن التوقع أن تدوم للأبد. في المستقبل يحتمل إجراء جراحة إزالة الزرع أو إضافة زرع جديد.
  • التغييرات التي تطرأ على الثدي بعد تكبيره أو إعادة بنائه مع الزرع لا يمكن العودة فيها. قد يكون المظهر غير مقبولا في حالة إزالة مادة زرع الثدي في وقت لاحق.
  • حجم التكبير الأساسي، بناء الثدي، أو تصحيحه مع حجم مادة زرع بحجم cc)350) قد يزيد من خطر حدوث مضاعفات مثل خروج الزرع من مكانه، تكون ورم دموي، الإصابة بالعدوى، وطيات ملموسة لزرع ، وتجعد واضح في الجلد. لتصحيح هذه المضاعفات قد يتطلب الأمر تدخل جراحي.

تنويه: يمكن أن تختلف نتائج الجراحة البلاستيكية وتجميلية إلى حد كبير بين المرضى. من حيث النتائج والتوقعات، وهناك متغيرات عديدة مع كل مريض، وكل جراحة وكل فترة التعافي والشفاء. لمزيد من المعلومات اضغط هنا لقراءة المسئولية الكاملة