inner-hero-image

شفط الدهون بالفيزر و شفط الدهون عالي الدقة

شفط الدهون هي تقنية جراحية لإزالة الرواسب الغير المرغوب فيها من الدهون من مناطق معينة من الجسم، بما في ذلك الوجه والرقبة وأعلى الذراعين والجذع والبطن والأرداف والوركين والفخذين، والركبتين والساقين والكاحلين. وهذا العملية ليست الحل البديل لتخفيض الوزن، ولكن هي طريقه لإزالة الرواسب المتراكمة من الأنسجة الدهنية التي لا تستجيب للحمية أو الرياضة. من الممكن إجراء عملية شفط الدهون كإجراء أولي لنحت الجسم أو جنبا إلى جنب مع إجراء جراحي أخر من مثل عمليات تجميل الوجه، شد البطن، أو إجراءات الفخذ رفع لشد الجلد المترهل والهياكل الداعمة.

أفضل المرشحين لشفط الدهون هم من الأفراد ذوي الوزن العادي نسبيا، والذين تتراكم لديهم الدهون في مناطق معينة من الجسم. ومن لديهم بشرة متماسة وجلد مرن، يحصلون على نتيجة رائعة بعد شفط الدهون. والجلد الذي قد فقد نضارته بسبب علامات التمدد، فقدان الوزن، أو الشيخوخة الطبيعية لا يستعيد نضارته من تلقاء نفسه وقد يتطلب الأمر تقنيات جراحية أخرى لإزالة وشد الجلد الزائد. لا يمكن لنحت الجسم الغير متناسق بسبب البنية العامة غير الدهون أن تتحسن بهذا الإجراء.   شفط الدهون وحده لن يساعد على تحسين الجلد المنقر والمعلوف بالسيلوليت.

شفط الدهون، وتسمى أيضا استئصال الشحم بمساعدة الشفط، هي عملية جراحية يتم إجرائها باستخدام أداة جراحية معدنية جوفاء تعرف باسم قنية والتي يتم إدخالها من خلال شق صغير في الجلد ويتم تمريره ذهابا وإيابا عبر المنطقة المكتنزة بالدهون. القنية مرفقه بمصدر تفريغ، والذي يوفر شفط الأنسجة الدهنية اللازمة لإزالتها.

في بعض الحالات، يمكن استخدام قنية الخاصة التي تنبعث الطاقة بالموجات فوق الصوتية، طاقة الليزر، أو طاقة تدفق المياه، لكسر الرواسب الدهنية. اعتمادا على الاحتياجات الخاصة بك، قد يوصي الجراح استئصال الشحم بمساعدة الشفط وحده، أو بالاشتراك مع أسلوب آخر.

وهناك مجموعة متنوعة من التقنيات المختلفة المستخدمة من قبل جراحي التجميل لشفط الدهون والرعاية ما بعد الجراحة. يمكن إجراء شفط الدهون تحت التخدير الموضعي، التخدير، أو التخدير العام. وتقنية تورم شفط الدهون تتضمن تسلل السوائل التي تحتوي على المخدر الموضعي والادرينالين في مناطق الرواسب الدهنية والتي تساعد على تمييعها. هذه التقنية يمكن أن تقلل من الإحساس بعدم الراحة، وفقدان الدم، وكدمات في وقت الجراحة وبعد العمليات الجراحة.

ملابس الدعم – المشد-  والضمادات يتم ارتداء للسيطرة على التورم والتئام الجروح. *

تنويه: يمكن أن تختلف نتائج الجراحة البلاستيكية وتجميلية إلى حد كبير بين المرضى. من حيث النتائج والتوقعات، وهناك متغيرات عديدة مع كل مريض، وكل جراحة وكل فترة التعافي والشفاء. لمزيد من المعلومات اضغط هنا لقراءة المسئولية الكاملة