inner-hero-image

إصلاح الوتر

جراحة إصلاح الوتر الباسط

الأوتار الباسطة هي أوتار تربط عضلات الرسغ وتهيكل اليد والأصابع من الداخل. قوة انقباض عضلات الساعد تسمح للأوتار باستخدامها في حركة الرسغ، اليد والأصابع. إصابة الأوتار الباسطة قد تؤثر بشكل كبير على وظيفة اليد بسبب تعطل وحدة عضلات الوتر.

إصابات الأوتار الباسطة قد تحدث بسبب القطع، أو السحق، او الالتواء، وفي حالات نادرة، دون وقوع إصابات واضحة. إصابة الأوتار الباسطة يمكن أن تحدث بسبب التغييرات المستمرة في حالة التهاب المفاصل. وما أن قطع الوتر، فإنه من غير المحتمل أن يشفي من دون إصلاح جراحي. قطع الأوتار جزئيا قد / أو قد لا يتطلب الإصلاح، اعتمادا على مدى الضرر. إن استعادة وظيفة اليد بعد إصابة في الأوتار الباسطة يتطلب عملية جراحية، رعاية طبية، وإعادة تأهيل تحت إشراف طبيب مختص من أجل الحصول على أفضل النتائج.

قد تؤدي الإصابات الشديدة باليد لقطع الأوتار الباسطة والتي قد تؤدي إلى تلف البنية الأساسية للساعد، اليد، والأصابع أيضا. بالإضافة إلى وتر العضلة القابضة، الأوعية الدموية، الأعصاب والعظام والأنسجة الأخرى التي قد تتطلب إلى إصلاح. الأضرار التي لحقت هذه الهياكل قد لا يتم اكتشافها إلا في وقت الجراحة.

جراحة إصلاح الوتر القابض

الأوتار القابضة هي أوتار تربط العضلات في الساعد لعظام اليد والأصابع. عندما يتم تنشيط العضلات، قوة شد الوتر يسبب انحناءات المفاصل. إصابة أوتار العضلة القابضة قد يؤثر بشدة على وظيفة اليد عن طريق التسبب في فقدان القدرة عل فعل الأمور من مثل عمل قبضة، والإمساك بالأشياء، الكتابة وممارسة الرياضة

إصابات الأوتار القابضة قد تحدث بسبب القطع، أو السحق، او الالتواء، وفي حالات نادرة، دون وقوع إصابات واضحة. إصابة الأوتار القابضة يمكن أن تحدث بسبب التغييرات المستمرة في حالة التهاب المفاصل. وما أن قطع الوتر، فإنه من غير المحتمل أن يشفي من دون إصلاح جراحي لأنه يؤدي إلى تراجع عم اليد والذراع. قطع الأوتار جزئيا قد / أو قد لا يتطلب الإصلاح، اعتمادا على مدى الضرر. إن استعادة وظيفة اليد بعد إصابة في الأوتار الباسطة يتطلب عملية جراحية، رعاية طبية، وإعادة تأهيل تحت إشراف طبيب مختص من أجل الحصول على أفضل النتائج.

قد تؤدي الإصابات الشديدة باليد لقطع الأوتار الباسطة والتي قد تؤدي إلى تلف البنية الأساسية للساعد، اليد، والأصابع أيضا. بالإضافة إلى وتر العضلة القابضة، الأوعية الدموية، الأعصاب والعظام والأنسجة الأخرى التي قد تتطلب إلى إصلاح. الأضرار التي لحقت هذه الهياكل قد لا يتم اكتشافها إلا في وقت الجراحة.

جراحة حل عقدة الاصبع

الأوتار التي تعتبر مسؤولة عن انثناء الأصابع تمر من خلال هياكل تشريحية تسمى “البكرات” داخل اليد والأصابع. هيكلة البكرة تعمل عمل الغلاف للأوتار القابضة. تؤثر الالتهابات داخل هيكل الوتر وقد تسبب تقييد بحركة الوتر الاعتيادية. هذا وفي كثير من الأحيان يسبب بالإحساس بظهور عقدة في طريق الوتر ذهابا وإيابا وفي نقطة الانقباض. قد يزداد الانقباض سوءا لدرجة أن الاصبع سيعْقد في حركة الانقباض، ولن يستقيم حتى يتم سحب الاصبع كما لو كان زناد سلاح ناري. مشاكل عقد الأصبع قد تكون مصحوبة بالإحساس بالألم، صلابة، والتورم.

هناك العديد من الأسباب من حالة حل عقدة الإصبع. العملية الجراحية يتم تنفيذها لاستعادة وظيفة الوتر. ومدى وشدة هذه الحالة سيحدد الحاجة لعملية جراحية لتحرير البكرة الضيقة التي تقع عند قاعدة الإصبع.

تنويه: يمكن أن تختلف نتائج الجراحة البلاستيكية وتجميلية إلى حد كبير بين المرضى. من حيث النتائج والتوقعات، وهناك متغيرات عديدة مع كل مريض، وكل جراحة وكل فترة التعافي والشفاء. لمزيد من المعلومات اضغط هنا لقراءة المسئولية الكاملة